استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد قفزة نوعية في دبي - عقاراتدبي.ae

استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد قفزة نوعية في دبي

أخبار العقارات في دبي

استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد

مبادرة استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد ،  هي مبادرة ترمي إلى استخدام هذا النوع من التكنولوجيا المتطورة في مجالات مختلفة من أجل خدمة الإنسان وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية ودبي على وجه الخصوص ضمن الدول المتقدمة التي تستخدم البحث العلمي في أهداف سلمية. المبادرة تهدف أيضا إلى جعل دبي تحظى بنصيب مهم من الأرباح المتوقعة لهذا السوق التكنولوجي الجديد الذي سيعرف  تطبيقات عديدة في مجالات ثلاثة بالتحديد، وهي: مجال البناء والتشييد، ومجال المنتجات الطبية، ومجال المنتجات الاستهلاكية.

 استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد تساهم بشكل كبيرفي التشييد والبناء في دبي

Sheikh Mohammed, استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد

من أهم القطاعات التي ستستفيد بشكل كبير من استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد قطاع البناء والتشييد، وهو مجال يحتاج إلى سرعة في الإنجاز وإتقان في تنفيذ التصاميم والهياكل، حيث أن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ستجعله يقفز قفزة نوعية نحو رؤية مستقبلية للبنايات والعقارات، وآجال التسليم وتنفيذ المشاريع العمرانية. في هذا الصدد صرح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن «هدفنا أن تكون 25 في المائة من مباني دبي مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030، وسترتفع هذه النسبة مع تطور التكنولوجيا عالميا ونضوجها وكذلك نمو طلب الأسواق التي ستدرك أهمية هذه التكنولوجيا في إعادة ابتكار قطاع التشييد والبناء من خلال خفض التكلفة، وتقليل المدة المستغرقة في تنفيذ المشاريع وتقليل عدد العمالة، وكذلك تقليل نسبة المخلفات الناتجة من البناء والمضرة بالبيئة، كما سيتم التركيز على قطاعات حيوية أخرى مثل الطب والمواد الاستهلاكية، التي ستتيح لهم هذه التكنولوجيا حرية التصميم والتنفيذ للبضائع والمنتجات بأسعار تنافسية». هذا التصريح الموجز يلخص بشكل دقيق أهداف تبني قطاع العقارات في دبي لمثل هذه التكنولوجيا الجديدة، ويعطي صورة مستقبلية واضحة عما تسعى إلى تحقيقه إمارة دبي من خلال تطبيقها لهذا الأسلوب الجديد في البناء والتشييد.

استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد في البناء ستعيد تعريف الإنتاجية

استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد

من المتوقع أن تخلق استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد قيمة اقتصادية تصل إلى مليارات الدولارات خلال الفترة القادمة، وكان من المتوقع أيضا أن تبادر دبي إلى تبنيها لكي تتمكن من نيل حصة في هذا السوق العالمي المتنامي، حيث أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستعيد بالتأكيد هيكلة الاقتصادات وأسواق العمل، فلن تكون هناك حاجة للعمالة قليلة المهارة بالقدر الذي نشهده اليوم في دبي وخاصة في قطاعات البناء والتشييد، كما أن هذه التقنية الخلاقة ستعيد تعريف الإنتاجية، فالوقت المستغرق في طباعة المباني أو المنتجات لن يساوي 10 في المائة من الوقت المستغرق في البناء أو الإنتاج بالطرق التقليدية. عبر تبنيها لتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد تكرس إمارة دبي سياستها التنموية التي تسعى من ورائها إلى تحقيق الريادة العالمية وصناعة المستقبل من خلال الاعتماد على الابتكارات المستقبلية، وتوظيف الطاقات والعقول البشرية لإطلاق المبادرات الهادفة إلى خدمة المجتمع الإنساني بأسره. 

آثار تطبيق استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد في البناء في دبي وفي العالم

أولى تطبيقات تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد  باستخدام استراتيجية دبي للطباعة تلاثية الأبعاد في قطاع التشييد والبناء ستكون على مستوى القواعد والأساسات، ومنتجات الإضاءة، ومفاصل البناء، والمرافق والمتنزهات، ومباني الحالات الإنسانية والمباني المتنقلة إضافة إلى المعارض والمخازن والفلل السكنية حيث من المنتظر أن تصل قيمة قطاع التشييد والبناء المنجز عبر تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي حوالي 3 مليارات درهم أي ما يعادل 816 مليون دولار، وذلك بحلول سنة 2025. من المتوقع أيضا أن يتم زيادة نسبة الطباعة ثلاثية الأبعاد في مباني دبي بشكل تدريجي ومتصاعد سيصل إلى نسبة %2 مع حلول سنة 2019. بالتوازي مع ذلك يتوقع الخبراء أن تبلغ قيمة قطاع سوق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم نحو 120 مليار دولار قبل حلول سنة 2020، ونحو 300 مليار دولار بحلول سنة 2025، حيث أن هذه التقنية العالية التطور، التي تمكن من صناعة أي جسم صلب من نموذج رقمي يتم تصميمه على أجهزة الحاسوب ستحدث نقلة نوعية في عالم التشييد والبناء و في مجالات أخرى، وسوف تساهم في توفير تكلفة البناء بنسبة تتراوح بين %50 و%70 ، وتكلفة العمالة بنسبة تتراوح بين 50% و%80، علاوة على مساهمتها في نقص نسبة النفايات الناتجة عن عمليات الإنشاء بنسبة ستصل إلى %60.

دبي تنشئ أول مكتب حسب استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الابعاد

استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد

ضمن خطتها لتبني استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، بادرت إمارة دبي إلى بناء أول مكتب إداري عبر استعمال هذه التكنولوجيا المتطورة، حيث قام سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي بافتتاح أول مبنى مطبوع ومعد للاستخدام بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى العالم، والذي يشكل المبنى المؤقت لمؤسسة دبي للمستقبل، ويقع في حرم أبراج الإمارات. تبلغ مساحة المبنى 185 مترا مربعا وهو يتألف من طابق واحد وقد تمت طباعته طبقة تلو الأخرى باستعمال طابعة يبلغ ارتفاعها 20 قدما. تجدر الإشارة إلى أن المبنى مشروع مشترك بين دبي وشركة وينسون الصينية الرائدة في مجالات الطباعات ثلاثية الأبعاد في بناء المنازل.

وجّه سؤالك للمحامي

هل تحتاج لاستشارة قانونية؟ أضف سؤالك مجانًا هنا، وسيتواصل معك المستشار القانوني.

×

للاستفسار عن هذا مشروع

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+
×

مهتم بهذا العرض

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+
×

أرغب بحضور المعرض

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+