قطاع الفلل السكنية في دبي: نقص في الأراضي وتوقعات بزيادة الأسعار - عقاراتدبي.ae

قطاع الفلل السكنية في دبي: نقص في الأراضي وتوقعات بزيادة الأسعار

أخبار العقارات في دبي

villa

عرف قطاع الفلل السكنية في دبي رواجًا ملحوظًا خلال الأشهر الأخيرة من سنة 2015 والربع الأول من السنة الجارية، حيث ساهم النقص الكبير في عدد الأراضي المهيئة لإنجاز مثل هذه المشاريع الأفقية في زيادة الطلب على العرض المتوفر حاليًا، وسارعت الشركات والمستثمرون عمومًا إلى اقتناء أكبر عدد من الفلل كفرصة استثمارية استثنائية، وتحسبًا لنقص العرض الذي يتوقعه الخبراء في السوق العقاري في دبي.

تصنف الفلل السكنية ضمن فئة المشاريع العقارية الأفقية التي يتطلب تنفيذها معاييرًا والتزاماتٍ أكثر تعقيدًا من مثيلاتها العمودية، حيث تحتاج الفلل السكنية إلى بنية تحتية متطورة وإلى توفير مجتمع  سكني متكامل. غياب الأراضي الشاسعة المساحة التي تصلح لبناء الفلل السكنية في دبي سيدفع لا محالة بمؤشر الأسعار للارتفاع، وسيرجح كفة الطلب على العرض.

استقرار أسعار بيع وإيجار الفلل السكنية في دبي

رغم ما تنبأ به الكثير من المحللين الاقتصاديين وخبراء العقار في دبي من انخفاض في الأسعار وتقهقر للطلب، فإن عدد المبيعات خلال الأشهر الأولى من عام 2016 شهد استقرارًا ملحوظًا، وقد أكد الخبراء في سوق العقار في دبي على أن قطاع الفلل السكنية في المناطق الاستثمارية الخاضعة لقوانين التملك الحر حيث ترقي البنية التحتية ومرافق الحياة الاجتماعية إلى مستويات عالية، استطاع المحافظة على تماسكه خلال النصف الأول من السنة الجارية 2016، حيث لم تسجل أي تراجعات سعرية في المبيعات وتماسكت الأسعار، و يتوقع المتابعون أن تستمر حالة الاستقرار هذه إلى نهاية السنة. وحسب نفس التقارير، ستواصل أسعار الإيجار بالنسبة للفلل في تماسكها خصوصًا في مناطق مثل “جزيرة نخلة جميرا”، “فيكتوري هايتس”، “مشروع الفيلا”، “مشاريع الينابيع والسهول والبحيرات”، وأيضًا “المرابع العربية”، وذلك راجع بالأساس إلى تواصل ارتفاع الطلب على الوحدات المعروضة، وتناقص عدد الفلل المعروضة، وأيضًا استمرار تطور البنية التحتية والخدمات والمرافق المجاورة.

نقص أراضي المشاريع الأفقية: تحول هام في قطاع الفلل السكنية في دبي

في مقابل هذا الاستقرار في أسعار المبيعات وإيجارات الفلل السكنية في دبي ، يتوقع الكثير من الفاعلين في سوق العقار في الإمارة بداية مرحلة جديدة تغيب خلالها أراضي تطوير المشاريع الأفقية الخاصة بالفلل، حيث أن الشركات العقارية العاملة في تطوير المشاريع الأفقية وهي قليلة العدد في إمارة دبي، توجهت نحو المناطق المحيطة بالإمارة، وقد تم الكشف عن العديد من المشاريع والمجمعات بمناطق مختلفة من دبي، منها ما اقترب موعد تسليم وحداته ومنها ما وصلت مراحل إنجازه إلى النفس الأخير، بينما هناك أيضًا المشاريع التي لا تزال على الخارطة ولم يتم بدء إنجازها فعليًا بعد. أما منحنى أسعار بيع الفلل السكنية في سوق عقارات دبي، فقد بدأ يعرف ارتفاعًا طفيفًا خلال بداية السنة الجارية دون إقلاع حقيقي ولا تراجع واضح. في واقع الأمر، شركات تطوير مشاريع الفلل السكنية تحقق حاليًا أرباحا كبيرة تتجاوز في الكثير من الحالات الضعف، وذلك رغم تراجع الأسعار إلى مستوى 800 درهم للقدم المربعة، فهي هنا تتنازل عن بعض من هامش الربح الإجمالي فقط، لذلك فإن من المتوقع أن يستمر قطاع الفلل في تصدر اهتمامات المشترين والمستثمرين أيضًا. وحسب كل التوقعات فإن عجلة الاستثمار ستتحول في الفترة المقبلة إلى سوق الفلل السكنية لتعويض الفجوة بينها وبين الشقق، حيث إن حصة الفلل من المشاريع السكنية الجاهزة في دبي لا تتعدى نسبة 15% فقط، وهذا ما سيعجل لا محالة من تحسن هذا القطاع الواعد بشكل متدرج و مستدام خلال الفترة المقبلة.

وجّه سؤالك للمحامي

هل تحتاج لاستشارة قانونية؟ أضف سؤالك مجانًا هنا، وسيتواصل معك المستشار القانوني.

×

للاستفسار عن هذا مشروع

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+
×

مهتم بهذا العرض

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+
×

أرغب بحضور المعرض

أو اتصل بنا الآن :
9366 550 4 971+